انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

المحاضرة الخامسة

Share |
الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة الاعمال     المرحلة 1
أستاذ المادة حيدر علي محمد علي الدليمي       08/03/2020 20:46:51
نظرية العرض

ثانياً: العــــــــــرض The Supply
• مفهوم العرض : The Concept of Supply
بعد أن تناولنا الطلب والذي يمثل المشترين، نأتي إلى العرض، الذي يمثل جانب البائعين أو المنتجين. أن قوى العرض السوقية تعتمد دائماً على الأمور التي تقوم من خلالها الأعمال التجارية بإنتاج منتجاتها وبيعها. فمثلاً أن المعروض من الطماطة يدلنا على كمية الطماطة التي سيتم بيعها مقابل كل سعر. أي أن جدول العرض يربط بين الكمية المعروضة من السلعة من جانب، وسعر السوق لنفس السلعة من جانب آخر، في حالة ثبات باقي العناصر (العوامل) الأخرى. وتشتمل باقي العناصر الثابتة على تكاليف الإنتاج وأسعار السلع ذات الصلة والسياسات الحكومية.
لذا يمكننا أن نعرّف العرض من سلعة معينة: بأنه تلك الكمية التي يكون المنتجون (البائعون) مستعدين لبيعها في السوق عند سعر معيّن وفي زمن معيّن مع إفتراض بقاء العوامل الأخرى على حالها ثابتة.
ويمكننا القول أيضاً: أن العرض هو قدرة أو رغبة المنتج على إنتاج كمية من سلعة معينة بسعر معين وفي مدة زمنية محددة، أي أنه يمثل العلاقة بين الكمية المعروضة التي يرغب المنتج بعرضها بسعر معين و بوقت معين. ولكي يكون العرض يتطلب ما يلي:
أ‌) توفر الرغبة والقدرة على إنتاج وعرض السلعة.
ب‌) أن يرتبط العرض بفترة زمنية محددة.
وهنا يجب أن نوضح، أنه ليس بالضرورة كل ما ينتج يساوي ما يعرض، إذ أن بعض الإنتاج قد يتعرض للتلف أو الكسر أو الإستهلاك شخصياً من قبل المنتج أو قد يتم خزنه، إذ قد يكون ما ينتج من سلعة ما يساوي مثلاً (100) وحدة ولكن المعروض (80) وحدة فقط، وهنا نتسائل أين ذهبت الـ (20) وحدة؟ الجواب: أن ذلك الفرق (20 وحدة) إما ذهب كخزين أو أصابه التلف أو الكسر أو إستهلكه المنتج شخصياً، وفي نفس الوقت يمكننا القول ليس كل ما يعرض يساوي ما ينتج، فقد يكون المعروض من سلعة (40) وحدة ولكن الإنتاج الفعلي منها كان (30) وحدة، وهنا نتسائل أيضاً من أين جاءت هذه الزيادة في المعروض؟ والجواب: أن تلك الزيادة يمكن أن تكون قد جاءت من السحب من الخزين، أو عن طريق الإستيراد.
وبالرغم من الإختلاف بين ما ينتج وما يعرض، لكننا سوف نفترض بأن ما ينتج يساوي ما يعرض من أجل تسهيل تحليل وتوضيح نظرية العرض بالنسبة للطالب المبتدىء.
ومن ناحية أخرى، لا بد علينا أن نعرف، إذا كان الطلب يمثل سلوك المستهلك، فأن العرض يعكس سلوك المنتج أو البائع، كما أنه يعكس الندرة النسبية لعوامل الإنتاج.
وهنا يمكننا أن نتسائل: هل يستطيع المنتج أن ينتج أو يستمر بالإنتاج إلى ما لا نهاية حتى لو كانت هناك فرصاً موآتية للحصول على الربح؟ الجواب هنا: هو كلا لأن المنتج لا بد وأن يصطدم بمشكلة ندرة أو عدم توفر واحداً أو أكثر من عناصر الإنتاج.


• قانون العرض Law of Supply
هو العلاقة الطردية بين الكمية المعروضة من سلعة ما وسعرها في السوق مع إفتراض ثبات العوامل الأخرى. أي كلما إرتفع السعر إرتفعت الكمية المعروضة وكلما إنخفض السعر إنخفضت الكمية المعروضة .
حيث أن المنتجون في ظل ظروف قياسية معينة معرضون للتغيرات في سعر سلعة ما، فيزداد دافعهم للإنتاج مع إرتفاع السعر، ويدخل منتجون جدد إلى السوق ويبدأون بعرض السلعة. ويتوسع قدامى المنتجين بإنتاجهم القائم، فيزداد إنتاج السلعة نتيجة لذلك.
• جدول العرض Supply Schedule
هو العلاقة النظرية بين سعر سلعة معينة في السوق والكمية التي يرغب المنتجون لهذه السلعة في طرحها أو بيعها مع ثبات باقي العناصر. وهذه العلاقة تكون على شكل جدول


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
الرجوع الى لوحة التحكم