انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

دورة حياة المنتوج

Share |
الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 3
أستاذ المادة ثناء عبد الكريم عبد الرحيم       14/03/2020 18:48:23
دورة حياة المنتوج
نقصد بدورة حياة المنتجات بالمراحل التي يمر بها المنتوج منذ لحظة تقديمه للسوق ثم مرحلة النمو، والنضوج واخيراً الانحدار. لذا ومن خلال هذا التعريف لا بد للتسويقيين من مراجعة الاستراتيجيات الخاصة بكل مرحلة من حيث حالة المنافسة، استراتيجية الترويج، استراتيجية التوزيع، استراتيجية التسعير.
مرحلة التقديم Introduction
تبدأ هذه المرحلة من وقت ظهور المنتوج وتقديمه للسوق : فالمبيعات تبدأ من نقطة الصفر والأرباح تكون سلبية، لأن الايرادات الاولية تكون قليلة ويجب على المنظمة أن تغطي تكاليفها العالية نتيجة الحملات الترويجية ونفقات التوزيع.
ويمثل تقديم منتجات جديدة مخاطرة كبيرة للمنظمة فاحتمالية فشل المنتوج عالية في هذه المرحلة ، ويجب ان يكون المشترون المحتملون منتبهين لخصائص المنتوج واستخداماته وفوائده. لذا تبرز هنا مشكلتين محتملة الاولى: قد تواجه البائعين عدم توفر الموارد، المعرفة التكنولوجية والخبرة التسويقية لتقديم المنتوج بنجاح. الثانية: تقديم المنتوج وطرحه للسوق بسعر عالي لتعويض تكاليف البحوث التسويقية والانتاجية.
مرحلة النمو Growth
تبدأ المبيعات في هذه المرحلة بالارتفاع وتصل الارباح ذروتها ثم تبدأ بالانخفاض التدريجي. حيث تمثل هذه المرحلة فترة حرجة لبقاء المنظمة بسبب ردود فعل المنافسين على النجاح الذي حققته المنظمة، فهذا النجاح يجذب العديد من المنافسين لدخول السوق فيقومون بتخفيض الاسعار واجراء بعض التعديلات على المنتوج وتلافي بعض السلبيات التي تكون قد ظهرت لإحداث حالة من الولاء للمنتوج. ولزيادة الحصة السوقية تقوم المنظمة بزيادة حجم التغطية الجغرافية.
مرحلة النضوج Maturity
في هذه المرحلة ونتيجة لدخول العديد من المنافسين في نهاية المرحلة السابقة ، تقل المبيعات وتبدأ الأرباح بالانخفاض ، لأن المنافسة اصبحت على أشدها بتركيز المنافسين على تحسين المنتجات المعروضة ، فيبقى المنافسون الأقوياء ويترك الضعفاء السوق.
خلال مرحلة النضوج يغير المنتجون استراتيجياتهم الترويجية والتوزيعية فيستخدمون الاعلان كأداة ترويجية بارزة ، بينما يفكر البعض الآخر من المنتجين في البحث عن اسواق خارجية لمنتجاتهم، أو القيام ببعض الاجراءات التالية للمحافظة على حصصهم السوقية:
- ايجاد استخدامات جديدة للمنتوج
- زيادة مشتريات المستخدمين
- زيادة بعض خصائص المنتوج
- تغيير حجم المنتوج وبتغليف جديد
- زيادة جودة المنتوج
مرحلة الانحدار Decline
عندما تبدأ المبيعات بالانخفاض بسرعة فإن المنتوج قد دخل مرحلة الانحدار-اما نتيجة دخول تكنولوجيا جديدة أو تغير اتجاهات السوق ، وعندما يدخل المنتوج مرحلة الانحدار، فإن التسويقيون ينحون عدة طرق لمواجهة الحالة ، فمنهم من يقوم بتخفيض النفقات الترويجية ، والاستغناء عن الموزعين غير الاكفاء ، والتفكير بعدها بالتوقف عن تقديم المنتوج للسوق.

كيفية توسيع دورة حياة المنتوج
يمكن توسيع دورة حياة المنتوج من خلال :
1- زيادة وظائف واستخدامات جديدة للمنتوج
2- كسب واستقطاب زبائن جدد
3- تغيير التغليف
4- توفير احجام جديدة للمنتوج
5- - ايجاد اسواق جديدة
عملية تبني المنتوج Product Adoption Process
لا تحدث عملية قبول المنتجات بين ليلة وضحاها ، فهي تستغرق فترة طويلة ، حيث أن الأفراد في بعض الأحيان يتشككون أو يحذرون التعامل مع المنتجات الجديدة. وعليه فإن الأفراد يتقبلون المنتجات الجديدة من خلال ما يعرف بعملية التبني ، وتمر عملية التبني بالمراحل الآتية:
1- الوعي Awareness : وهي وعي المستهلك بوجود المنتوج.
2- الاهتمام Interest : وهي مرحلة بحث المستهلك عن المعلومات الخاصة بذلك المنتوج ولديه الاستعداد للتعلم.
3- التقييم Evaluation : يقيم المستهلك المعلومات عن المنتوج وفوائده وخصائصه ليقرر فيما بعد تجربته.
4- التجربة Trail
5- التبني Adoption
وبناءاً على طول الفترة الزمنية لتبني المنتوج ، يمكن تقسيم الأفراد الى خمس شرائح :
• المجددون "المبتكرون" Innovators : وهم الفئة الذين يبادرون لتبني المنتوج الجديد اولاً ويتملكهم شعور السعادة والراحة لتجربة منتوج جديد، ولديهم صفة المغامرة ويمثلون ما نسبته 2.5% من المستهلكين.
• المتبنون الأوائل Early adopters : وهم الذين يختارون المنتوج الجديد بعناية فائقة ويمثلون مرجعاً يعتد به الأفراد والآخرين في المراحل التالية ويمثلون ما نسبته 13.5 %.
• الأغلبية المبكرة Early majority : وهم الأفراد الذين يسبقون الأفراد العاديين ويتصفون بقرارات حذرة لتجربة منتوج جديد ، ويمثلون ما نسبته 34%.

• الأغلبية المتأخرة Late majority : ويغلب على هذه الفئة التشكيك في شراء منتوج جديد، ويتبنون المنتوج اما لضرورة اقتصادية أو ضغط اجتماعي ، ويمثلون ما نسبته 34%.
• المتقاعسون Laggards : وهم الأفراد الذين يتلكؤون ويتقاعسون في شراء المنتجات الجديدة ومهتمون بما هو قديم ، وهم يمثلون ما نسبته 16%.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
الرجوع الى لوحة التحكم