انت هنا الان: الرئيسية » القسم الاكاديمي
المقالات الاكاديمية والبحثية

واقع القطاع الخاص العراقي وسبل النهوض به

    لتحميل الملف من هنا
Views  4102
Rating  0
 كريم عبيس حسان العزاوي 6/25/2011 7:23:32 PM
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper


واقع القطاع الخاص العراقي وسبل النهوض به

في كل اقتصادات العالم توجد مساحات متفاوته للقطاع الخاص ابتداءاً من الصناعات المختلفة مروراً بالزراعة والتجارة وانتهاءاً بصناعة الخدمات وهذا ليس بجديد لكن الذي ركزت عليه في بحثي هذا هو واقع هذا القطاع في العراق حيث التذبذب والتردي والركود وعدم وضوح الرؤيا واستقرار الحال وكل ذاك مرده الاساس عدم الاستقرار السياسي وانعدام البيئة الصحية والاستثمارية حيث عانى القطاع الخاص العراقي ويعاني العديد من كوابح التقدم والتطور والاستقرار واهمها على الاطلاق شمولية التخطيط وتبعية كل مفاصل الاقتصاد للقطاع العام مضافا اليه واقع هذا القطاع من كل المناحي ابتداءاً من حجم المشاريع وعدد الأيدي العاملة فيه الى تقادم وسائل الانتاج واستخدام المواد الاولية الرديئة رخيصة الثمن الى لجؤ هذا القطاع للميادين ذات المردود الربحي والسريع الى عدم الصمود والهروب ساعة المواجهة أي مواجهة هذا من جانب ومن الجانب الاخر ضعف مصادر التمويل وعدم القدرة على المنافسة مع المنتوج الاجنبي سيما بعد عام2003م الى عدم ملاءمة السياسات المالية والاقتصادية المنتهجة من قبل الدولة ناهيك عن المعاناة من تقلبات الوضع الاقتصادي الدولي ابان الازمات وانعدام التواصل وفقدان الثقة مع المؤسسات الدولية ذات العلاقة كل هذة العوامل اوصلت القطاع الخاص العراقي الى واقع اقرب الى الماساة على الرغم من وجود الكثير من العوامل والمتغيرات التي من شانها النهوض بهذا الواقع وهذا ايضا الذي ركزت عليه حيث اللجؤ الى اهم سبل النهوض سواءا فيما مايخص الدولة على الاقل في المدى المنظور او مايخص ذات واقع القطاع الخاص من عوامل ذاتية وموضوعيه وكان ابرزها كما اعتقد اشراك القائمين على القطاع الخاص من رجال اعمال ومستثمرين ومزارعين ومهنيين وخبراء في اعداد الخطط الاقصادية التنموية وفي مجال رسم السياسات الماليه والوقوف على الاقل فيما يخص معاناتهم ومشكلاتهم والعمل على تذليلها هذا في المدى المنظور لانه لايمكن ترك القطاع الخاص وشانه في خضم ركام هائل من الدمار الذي خلفه الاحتلال وسياسات النظام السابق كذلك النظر الى الواقع المعاش نظره فاحصه متمحصه متحسسه لكل مؤشرات واقع الاقتصاد العراقي من حيث الموارد والاستخدام والتمويل والانتاج ومستوى الطلب العام ومكوناته ومصادر التضخم ومستواه الى الكثير من المؤثرات.ان تفعيل دور القطاع الخاص العراقي وبناءه بناءاوطنيا يلبي متطلبات المرحلة والاحلال محل القطاع العام يتطلب تظافر الكثير من العوامل والايرادات والنوايا والجهود .      




  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • القطاع الخاص

هذه الفقرة تنقلك الى صفحات ذات علاقة بالمقالات الاكاديمية ومنها الاوراق البحثية المقدمة من قبل اساتذة جامعة بابل وكذلك مجموعة المجلات العلمية والانسانية في الجامعة وعدد من المدنات المرفوعة من قبل مشرف موقع الكلية وهي كالاتي:

قسم المعلومات

يمكنكم التواصل مع قسم معلومات الكلية في حالة تقديم اي شكاوى من خلال الكتابة الينا,يتوجب عليك اختيار نوع الرسالة التي تود ان ترسلها لادارة الموقع :