شعبة النشاطات الطلابية بكلية الادارة والاقتصاد جامعة بابل تنظم ندوة علمية بعنوان: (العنف ضد المرأة)
 التاريخ :  12/23/2021 7:07:41 PM  , تصنيف الخبـر  كلية الادارة والاقتصاد
Share |

 كتـب بواسطـة  حوراء رزوقي عباس القريشي  
 عدد المشاهدات  506

نظمت شعبة النشاطات الطلابية بكلية الادارة والاقتصاد ندوة علمية بعنوان (العنف ضد المرأة)، حاضر فيها أ.م.د كريم عبيس التدريسي بقسم العلوم المالية والمصرفية و ادارة الندوة الاستاذ صدام عباس الجبوري مدير شعبة الإعلام والعلاقات العامة  وبحضور عدد كبير من طالبات قسم المحاسبة والدكتور سرمد فاضل مدير شعبة النشاطات الطلابية  والست غفران الموظفه بقسم المحاسبة 
تناولت الندوة حول موضوع (العنف ضد المرأة)، أسبابه، مظاهره، سبل العلاج.. وتمت مناقشة الموضوع من كافة جوانبه والتطرق إلى الإحصائيات المعلنة من قبل المؤسسات والمنظمات الحقوقية في العالم بخصوص هذا الجانب وأسباب العنف.. والذي توصلن إليه أن أحد أهم أسباب العنف هو الجهل وقلة الوعي. وتمّ التطرق الى مظاهر العنف في مجتمعاتنا 
 حيث إن الدين الإسلامي هو الدين الذي ينهى عن أي مظهر من مظاهر العنف هذا ما دعا إليه الله تعالى في مجمل آيات القرآن الكريم ومنها قوله تعالى: (أدعُ إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة) و(لا إكراه في الدين) أي اللاعنف في قضية العقيدة وفي جميع القضايا، والرسول(ص) وأهل بيته (ع) دعوا إلى ذلك أيضاً وتعاملوا به، مع ذلك فإن ظاهرة العنف مازالت متفشية في جميع المجتمعات الإسلامية واللا إسلامية وما لهذه المظاهر من آثار سلبية في أفراد الأسرة خاصةً وفي المجتمع عامةً.
وفي سبل العلاج تم الاستشهاد بالعديد من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي تحث على المحبة والمودة وتنهى عن الظلم والعنف. وفي نهاية الندوة تم طرح عدة حلول للحدّ من العنف ضد المرأة، والقضاء عليه، ومن أهم هذه الحلول ما يلي:
1- تزكية النفس وجهاد النفس، من قبل الطرفين (الرجل والمرأة)، فهو الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى التقوى؛ مما ينتج عنه الحب والمودة.
2- نشر المحبة والمودة والتعامل بهما حتى يتقبل الطرفان أحدهما الآخر.
3- تأسيس المؤسسات من أجل توعية المجتمع بكافة مستوياته.
4- الرجوع إلى أحكام الإسلام لأجل القضاء على الأسباب التي تؤدي إلى العنف الأسري، أو الاجتماعي .



صدام عباس ابراهيم 

م.شعبة الاعلام والعلاقات العام