كلية الادارة والاقتصاد تشارك بحلقة نقاشية حول تأثير الاقتراض الخارجي في مستقبل الاقتصاد العراقي في الجامعة المستنصرية
 التاريخ :  13/03/2018 08:57:52  , تصنيف الخبـر  كلية الادارة والاقتصاد
Share |

 كتـب بواسطـة  حوراء رزوقي عباس القريشي  
 عدد المشاهدات  254

نظم قسم الدراسات الاقتصادية في الجامعة المستنصرية حلقة نقاشية عن تأثير الاقتراض الخارجي في مستقبل الاقتصاد العراقي بمشاركة باحثين ومختصين، وتهدف الحلقة النقاشية إلى تسليط الضوء على موضوع الاقتراض وتداعياته على مستقبل الاقتصاد، لاسيما الاقتراض الجديد الذي أقدم عليه العراق بعد عام 2014 نتيجة لتزايد الإنفاق العام بسبب الحرب على الإرهاب وتراجع أسعار النفط في السوق العالمية، وتضمنت الحلقة محاضرة للتدريسية في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بابل وطالبة الدكتوراه ميسون علي حسين العبيدي بالاشتراك مع الدكتور عمرو هشام محمد ببحث " اتجاهات الدين الداخلي في العراق والمسار المستقبلي المطلوب " وبينت بأن تعريف الدين العام الداخلي بأنه اتفاق بين طرفين يقوم بموجبه الطرف الدائن من مؤسسات وطنية .افراد  .بتقديم مبلغ من المال بالعملة الوطنية الى الحكومة عن طريق شرائهم جولات الخزينة أو السندات الحكومية لقاء تعهد بتسديد قيمة القرض وفوائده خلال مده زمنية محدده ويسمى القرض الوطني  وجاء في البحث بان الدين الداخلي وسيلة مؤثرة وفاعلة في عملية تجميع المدخرات وامتصاص الفوائض المتواجدة لدى الأفراد وتوجيهيها نحو الثغرة في عجز الموازنة الحكومية وان حصيلة الدين الداخلي توجه إلى تمويل النفقات العامة والتي بدورها تؤدي الى أحداث آثار توسعية في الاقتصاد القوي تعوض عن الآثار الانكماشية التي أحدثتها هذه القروض وقت إصدارها، وتخلل الحلقة تكريم الاستاذة ميسون بشهادة تقديرية لمشاركتها في الندوة وتقديمها هذا البحث القيم.